منتديات الشموس للتربية و التعليم بالمغرب

أهلا و سهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الشموس للتربية و التعليم بالمغرب .
انت لم تقم بتسجيل الدخول بعد , يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى .
نشكر لك زيارتك لموقعنا، آملين أن تساهم معنا في بناء هذا الصرح، لما فيه الخير والبركة .


    قصيدة تشرح تقسيم الميراث

    شاطر
    avatar
    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل : 03/05/2009

    GMT + 8 Hours قصيدة تشرح تقسيم الميراث

    مُساهمة من طرف mathadore في 28/10/2009, 17:28


    قصيدة معروفة ومشهورة
    شرحها كثير من العلماء نقلتها لكم للنستفيد منها ومن اشكل عليه مسألة طرحها لنناقشها معا ً
    بـــــــــــــاب أســـــــبـــــــاب iiالــــمـــــيـــــراث
    -أســـبــــاب مـــيــــراث الـــــــورى iiثـــلاثــــة كــــــــــل يـــفـــيــــد ربــــــــــه الـــــوراثــــــة
    وهـــــــــــي نـــــكــــــاح وولاء iiونـــــســــــب مـــــــا بــعــدهـــن لــلــمــواريــث ســــبــــب
    بــــــــــــــــــــــــ اب مــــــــــــوانـــــــــ ـــع الإرث
    -ويــمــنــع الــشــخــص مــــــن iiالــمــيــراث واحــــــــــدة مــــــــــن عـــــلـــــل ثــــــــــلاث
    رق وقـــــتــــــل واخـــــتــــــلاف iiديــــــــــــن فــافــهــم فــلــيــس الـــشـــك iiكـالـيـقـيــن
    بــــــــاب الــوارثـــيـــن مـــــــــن الــــرجـــــال
    -والـــوارثـــون مــــــن الـــرجـــال iiعـــشـــرة أســمـــاؤهـــم مـــعـــروفـــة iiمــشــتــهـــرة
    الابــــــن وابــــــن الابــــــن مــهــمــا نـــــــزلا والأب والـــــجــــــد لـــــــــــه وإن iiعــــــــــــلا
    والأخ مــــــــــن أي الـــجــــهــــات كـــــانــــــا قـــــــــد أنـــــــــزل الله بـــــــــه iiالـــقـــرآنــــا
    وابــــــن الأخ الــمــدلــي إلـــيــــه iiبـــــــالأب فــاســمــع مـــقـــالا لـــيــــس iiبـالــمــكــذب
    والـــعـــم وابــــــن الـــعـــم مـــــــن أبـــيــــه فــاشــكــر لــــــذي الإيـــجــــاز iiوالـتـنـبــيــه
    والــــــــــزوج والــمــعـــتـــق ذو iiالــــــــــولاء فـــجـــمـــلــــة الــــــذكـــــــور iiهــــــــــــــؤلاء
    بــــــــاب الــــوارثــــات مـــــــــن الـــنـــســـاء
    -والـــوارثـــات مـــــــن الــنــســـاء iiســـبــــع لـــــم يــعـــط أنــثـــى غـيــرهــن iiالـــشـــرع
    بـــنــــت وبـــنــــت ابـــــــن وأم iiمـشــفــقــة وزوجــــــــــــة وجـــــــــــــدة ومـــعـــتـــقــــة
    والأخــــــت مــــــن أي الــجــهــات كـــانــــت فـــــــهـــــــذه عـــــدتـــــهـــــن iiبـــــــانــــــــت
    باب الفروض المقدرة في كتاب الله تعالى
    -واعـــلـــم بــــــأن الإرث نـــوعـــان iiهـــمــــا فــــرض وتـعـصـيـب عــلــى مـــــا iiقـســمــا
    فـالـفــرض فــــي نــــص الـكـتــاب iiســتـــة لا فــــرض فـــــي الإرث ســواهـــا iiالـبــتــة
    نـــصـــف وربــــــع ثــــــم نـــصـــف iiالـــربـــع والـثــلــث والــســـدس بــنـــص iiالـــشـــرع
    والـــثـــلـــثــــان وهــــــمـــــــا iiالــــتــــمـــــام فــاحـــفـــظ فــــكــــل حــــافـــــظ iiإمـــــــــام
    بــــــــــــــــــــــــ ــــاب iiالـــــــــنـــــــــصــ ــــــــف
    والــنــصــف فــــــرض خــمــســة iiأفـــــــراد الــــــــــزوج والأنـــــثــــــى مـــــــــــن iiالأولاد
    وبــنـــت الابــــــن عـــنـــد فـــقـــد iiالــبــنــت والأخــــت فــــي مــذهــب كـــــل iiمـفــتــي
    وبــعــدهــا الأخــــــت الـــتـــي مـــــــن iiالأب عـــنــــد انــفــرادهـــن عــــــــن iiمــعـــصـــب
    بــــــــــــــــــــــــ ــــــاب iiالـــــــــــــــربـــــ ــــــــــع
    -والـربــع فــــرض الــــزوج إن كــــان iiمــعــه مــــن ولــــد الــزوجــة مــــن قـــــد iiمـنــعــه
    وهــــــــو لــــكــــل زوجـــــــــة أو iiأكــــثـــــرا مـــــــع عــــــــدم الأولاد فــيـــمـــا iiقــــــــدرا
    وذكـــــــــــر أولاد الــبـــنـــيـــن iiيــعـــتـــمـــد حـيـث اعتمـدنـا الـقـول فـــي ذكـــر iiالـولــد
    بــــــــــــــــــــــــ ـــــاب iiالـــــــــثــــــــــمـ ـــــــــن
    -والـــثـــمـــن لـــلـــزوجــــة iiوالـــــزوجـــــات مــــــــع الــبــنــيـــن أو مـــــــــع iiالـــبـــنـــات
    أو مــــــــــع أولاد الــبـــنـــيـــن فـــاعــــلــــم ولا تـــظـــن الــجــمــع شـــرطـــا فــافــهـــم
    بــــــــــــــــــــــــ ــــاب iiالـــــثـــــلــــــثـــ ـــيــــــن
    -والـــثـــلـــثـــان لـــلـــبـــنـــات iiجــــمــــعـــــا مـــــــا زاد عــــــــن واحــــــــدة iiفــســمــعــا
    وهـــــــــو كـــــــــذاك لـــبـــنـــات iiالابــــــــــن فـافـهـم مـقـالـي فـهــم صــافــي الــذهــن
    وهـــــــــو لــلأخــتــيـــن فــــمـــــا iiيـــــزيـــــد قــــضــــى بــــــــه الأحــــــــرار iiوالــعــبــيــد
    هــــــــــــــــــــذا إذا كـــــــــــــــــــــن لأم iiوأب أو لأب فـــاعـــمــــل بـــــهــــــذا iiتـــــصــــــب
    بــــــــــــــــــــــــ ـــــاب الــــــــــثــــــــــلـ ـــــــــث
    -والـثــلــث فـــــرض الأم حـــيـــث لا ولــــــد ولا مــــــن الإخـــــــوة جـــمــــع ذو iiعـــــــدد
    كــاثـــنـــيـــن أو ثــنـــتـــيـــن أو iiثــــــــــــلاث حــــكــــم الــــذكــــور فــــيــــه iiكــــالإنـــــاث
    ولا ابــــــــن ابــــــــن مــعـــهـــا أو iiبـــنـــتـــه فــفــرضــهــا الــثـــلـــث كــــمــــا iiبــيــنــتـــه
    وإن يــــــــــــــــــكـــــ ــــــــــــــن زوج وأم وأب فــثـــلـــث الـــبـــاقـــي لــــهـــــا iiمــــرتـــــب
    وهــــكــــذا مــــــــع زوجــــــــة iiفــصـــاعـــدا فــــــلا تـــكـــن عــــــن الــعــلــوم iiقـــاعــــدا
    وهـــــــــــــو لـــلاثـــنـــيــــن أو iiثـــنـــتـــيــــن مـــــــــن ولـــــــــد الأم بـــغـــيــــر iiمـــــيـــــن
    وهــــكـــــذا ســــــــــن كـــــثـــــروا أو iiزادوا فــــمــــا لــــهــــم فـــيـــهـــا ســـــــــواه iiزاد
    ويـــســــتــــوي الإنـــــــــــاث iiوالـــــذكــــــور فــيـــه كــمـــا قـــــد أوضـــــح iiالـمـسـطــور
    بــــــــــــــــــــــــ ــاب iiالـــــــــــــســــــــ ــــــدس
    -والـســدس فـــرض سـبـعـة مـــن iiالـعــدد أب وأم ثــــــــم بــــنــــت ابــــــــن iiوجـــــــــد
    والأخـــــت بــنـــت الابـــــن ثــــــم iiالـــجـــدة وولـــــــــــــد الأم تــــــمـــــــام الـــــــعـــــــدة
    فــــــــالأب يـسـتــحــقــه مــــــــع iiالــــولـــــد هـــــكــــــذا الأم بــتـــنـــزيـــل الــــصــــمــــد
    وهـــكـــذا مــــــع ولــــــد الابــــــن iiالـــــــذي مــــــــا زل يــقـــفـــو إثــــــــره iiويــحـــتـــذي
    وهــــــو لـــهـــا أيـــضــــا مـــــــع iiالاثــنــيـــن مـــــن إخـــــوة الـمــيــت فــقـــس هــذيـــن
    والـــجــــد مـــثــــل الأب عــــنــــد فــــقــــده فــــــي حــــــوز مــــــا يـصــيــبــه iiومـــــــده
    إلا إذا كــــــــــــان هــــــنــــــاك iiإخـــــــــــــوة لـكـونـهـم فــــي الــقـــرب وهـــــو أســـــوة
    أو أبــــــــــــــــوان مــــعــــهــــمــــا زوج iiورث فــــــالأم لـلـثــلــث مــــــع الـــجــــد تـــــــرث
    وهــــكــــذا لــــيــــس شــبــيــهــا بــــــــالأب فـــــــــي زوجــــــــــة الـــمـــيــــت وأم iiوأب
    وحـــكـــمــــه وحــكـــمـــهـــم ســـيــــاتــــي مــكــمـــل الــبـــيـــان فــــــــي iiالــــحــــالات
    وبــنـــت الابـــــن تـــاخـــذه الـــســـدس iiإذا كــانـــت مـــــع الـبــنــت مـــثـــالا يــحــتــذى
    وهــكــذا الأخـــــت مـــــع الأخـــــت الــتـــي بـــالأبـــويـــن يـــــــــا أخــــــــــي iiأدلــــــــــت
    والـســدس فـــرض جـــدة فـــي الـنـســب واحـــــــــــــــــــدة كــــــــــانــــــــــت لأم iiوأب
    وولـــــــــــد الأم يــــــنــــــال الــــســــدســــا والــــشـــــرط فـــــإفـــــراده لا يـــنـــســــى
    وإن تــــســـــاوي نـــــســـــب iiالـــــجـــــدات وكــــــــــــــن كـــــلـــــهـــــن iiوارثـــــــــــــــات
    فـــالـــســــدس بــيــنـــهـــم iiبــالـــســـويـــة فـــــي الـقـسـمــة الـعــادلــة iiالـشـرعــيــة
    وإن تـــــكـــــن قـــــربـــــى لأم iiحـــجـــبــــت أم أب بــــعــــدى وســــدســـــا ســـلـــبـــت
    وإن تــــكـــــن بــالــعـــكـــس فـــالـــقــــولان فــــي كــتــب أهــــل الـعـلــم iiمـنـصـوصـان
    لا تـســقــط الـبــعــدى عــلـــى الـصـحــيــح واتـــفـــق الـــجــــل عـــلــــى iiالـتـصـحــيــح
    وكــــــــل مــــــــن أدلــــــــت بــغـــيـــر وارث فـــمـــا لـــهـــا حـــــــظ مـــــــن iiالـــمــــوارث
    وتــســقــط الــبــعــدى بـــــــذات iiالـــقــــرب فـي المذهـب الأولـى فقـل لــي iiحسـبـي
    وقــــــد تــنــاهـــت قــســمـــة الـــفــــروض مـــــــن غـــيــــر إشـــكــــال ولا iiغـــمــــوض
    بــــــــــــــــــــــــ ــاب iiالـــــتـــــعـــــصــــ ـيــــــب
    -وحـــــق أن نــشـــرع فـــــي iiالـتـعـصـيــب بــــكـــــل قـــــــــول مــــوجـــــز iiمـــصـــيـــب
    فـــكـــل مـــــــن أحـــــــرز كـــــــل الـــمــــال مـــــــــــن الـــقــــرابــــات أو iiالـــمــــوالــــي
    أو كـــان مـــا يـفـضـل بــعــد الــفــرض لــــه فـــهـــو أخـــــــو الـعــصــوبــة iiالـمـفـضــلــة
    كـــــــــالأب والــــجـــــد وجـــــــــد iiالــــجـــــد والابــــــــن عــــنـــــد قــــربـــــه iiوالـــبـــعـــد
    والأخ وابــــــــــــــــن الأخ والأعــــــــمـــــــــام والـــســـيـــد الــمــعــتـــق ذي iiالإنــــعـــــام
    وهــــــكـــــــذا بــــنــــوهـــــم iiجـــمـــيــــعــــا فـــــــكـــــــن أذكــــــــــــــره iiســـمــــيــــعــــا
    ومـــــا لـــــذي الـبــعــدى مــــــع iiالــقــريــب فــــــي الإرث مــــــن حــــــظ ولا iiنــصــيـــب
    والأخ والــــــــــــــــــــعـ ـــــــــــــــــــم لأم iiوأب أولـــى مـــن الـمـدلــي بـشـطــر iiالـنـســب
    والابــــــــــــن والأخ مــــــــــــع iiالإنـــــــــــــاث يـعــصــبــانــهــن فــــــــــــي iiالــــمــــيــــراث
    والأخــــــــــــوات إن تــــــكــــــن iiبــــــنــــــات فــــــهـــــــن مــــعــــهـــــن iiمـــعـــصــــبــــات
    ولــيــس فــــي الـنــســاء طـــــرا iiعـصــبــه إلا الـــتــــي مـــنــــت بــعــتـــق iiالــرقـــبـــة
    بــــــــــــــــــــــــ ــــاب iiالـــــــــحـــــــــجــ ــــــــب
    -والـــجـــد مــحــجــوب عـــــــن iiالــمــيـــراث بــــــــالأب فــــــــي أحــــوالــــه iiالــــثـــــلاث
    وتـســقــط الــجـــدات مـــــن كـــــل جــهـــة بــــالأم فـافـهـمـه وقــــس مـــــا أشـبـهـهــا
    وهـــكـــذا ابــــــن الابــــــن بـــالابـــن فــــــلا تــبــغ عـــــن الـحــكــم الـصـحـيــح iiمــعـــدلا
    وتــــســــقــــط الإخــــــــــــوة iiبــالــبــنــيــنــا وبــــــــالأب الأدنــــــــى كــــمـــــا iiرويــــنـــــا
    أو بـبـنـي البـنـيـن كــيــف كــانــوا iiســيــان فــــــيـــــــه الــــجــــمـــــع iiوالــــــوحـــــــدان
    ويـــفـــضــــل ابـــــــــــن أم iiبـــالإســــقــــاط بــالــجـــد فـافــهــمــه عـــلــــى iiاحــتــيـــاط
    وبـــالـــبـــنــــات وبــــــنـــــــات iiالابــــــــــــــن جـمــعــا ووحــدنـــا فــقـــل لـــــي زدنـــــي
    ثـــــم بــنـــات الابـــــن يـسـقــطــن مـــتـــى حــــــاز الــبــنــات الـثـلـثـيــن يــــــا iiفـــتـــى
    إلا إذا عـــــصـــــبـــــهـــــن iiالــــــــــذكــــــــــ ر مــــن ولــــد الابــــن عــلـــى مـــــا ذكـــــروا
    ومــثـــلـــهـــن الأخـــــــــــوات iiالــــــلاتــــــي يــدلـــيـــن بــالـــقـــرب مــــــــن الــجـــهـــات
    إذا أخـــــــــــذن فــــرضــــهــــن iiوافــــــيــــــا أســــقـــــطـــــن أولاد الأب iiالـــبـــواكــــيــــا
    وإن يـــــكــــــن أخ لــــــهــــــن iiحــــــاضــــــرا عـــصـــبـــهـــن بــــاطــــنــــا iiوظــــــاهـــــــرا
    ولـــــيـــــس ابــــــــــن الأخ iiبــالــمــعــصـــب مــــن مـثـلــه أو فــوقــه فـــــي iiالـنــســب
    بــــــــــــــــــــــــ ـاب iiالـــــمـــــشـــــتــــ ـركـــــة
    -وإن تــــجــــد زوجــــــــا وأمــــــــا iiورثـــــــــا وإخــــــــوة لـــــــــلأم حـــــــــازوا iiالــثــلــثـــا
    وإخــــــــــــــــــــوة أيــــــــــضــــــــــا لأم iiوأب واسـتـغـرقـوا الــمـــال بــفـــرض iiالـنــصــب
    فــــاجــــعــــلــــهـــ ــم كـــــــلـــــــهــــــــ م iiلأم واجــعـــل أبــاهـــم حــجـــرا فـــــي iiالــيـــم
    واقـســم عــلــى الإخــــوة ثــلــث الـتـركــة فـــــهـــــذه الــمــســـألـــة iiالــمــشــتــركــة
    بـــــــــــــــاب الـــــــجــــــــد iiوالإخـــــــــــــــوة
    -ونــــبــــتــــدي الآن بــــــمــــــا أردنـــــــــــــا فـــــــي الـــجــــد والإخـــــــوة إذ iiوعـــدنــــا
    فــألـــق نـــحـــو مــــــا أقــــــول الـسـمــعــا واجــمـــع حــواشـــي الـكـلـمــات iiجــمــعــا
    واعـــلــــم بــــــــأن الــــجــــد ذو أحــــــــوال أنــبــيـــك عــنــهـــن عــــلــــى iiالــتـــوالـــي
    يـــقــــاســــم الإخـــــــــــوة فــــيــــهــــن إذا لـــــم يــعـــد الــقــســم عــلــيــه بــــــالأذى
    فـــــتـــــارة يـــــأخـــــذ ثـــلـــثــــا كـــــامـــــلا إن كـــــــان بـالـقـســمــة عـــنــــه iiنــــــــازلا
    إن لـــــــم يـــكــــن هـــنــــاك ذو iiســــهــــام فـاقــنــع بـإيـضــاحــي عــــــن iiاسـتـفــهــام
    وتــــــــارة يــــأخـــــذ ثــــلـــــث iiالـــبـــاقـــي بــــــعـــــــد ذوي الـــــــفـــــــروض iiوالأرزاق
    هـــــــذا إذا مـــــــا كـــانــــت iiالـمـقـاســمــة تــنــقــصـــه عــــــــــن ذاك iiبــالــمــزاحــمــة
    وتــــــــارة يــــأخــــذ ســــــــدس iiالــــمـــــال ولــــيـــــس عــــنـــــه نــــــــــازلا iiبـــــحـــــال
    وهـــــو مــــــع الإنــــــاث عـــنـــد الــقــســم مـــثـــل أخ فـــــــي ســهــمـــه iiوالــحــكـــم
    إلا مــــــــــــع الأم فــــــــــــلا iiيــحــجـــبـــهـــا بــــــل ثـــلـــث الـــمـــال لـــهـــا iiيـصـحـبــهــا
    واحــســـب بــنـــي الأب لـــــدى iiالأعـــــداد وارفــــــض بـــنـــي الأم مــــــع الأجـــــــداد
    واحــكـــم عــلـــى الإخـــــوة بــعـــد iiالــعـــد حـكــمــك فـيــهــم عـــنـــد فـــقـــد iiالـــجـــد
    واســـقـــط بـــنـــي الإخــــــوة iiبـــالأجــــداد حــكــمـــا بـــعــــدل ظــــاهــــر iiالإرشــــــــاد
    بــــــــــــــــــــــــ ـــاب iiالأكـــــــــــــدريــــ ــــــــــة
    -والأخــــت لا فـــــرض مـــــع الــجـــد iiلــهـــا فــيـــمـــا عـــــــــدا مـــســـألـــة iiكــمــلــهـــا
    زوج وأم وهـــــــــمــــــــــا iiتــــمـــــامـــــهـــــ ا فــاعـــلـــم فــخـــيـــر أمـــــــــة iiغـــلامـــهـــا
    تــــعـــــرف يـــــــــا صــــحـــــا iiبـــالأكـــدريـــة وهـــــــــي بـــــــــأن تــعــرفــهـــا iiحــــريـــــة
    فـيـفـرض الـنـصـف لــهــا والــســدس لــــه حــتـــى تـــعـــول بــالــفــروض الـمـجـمـلــة
    ثـــــــم يـــعــــودان إلــــــــى الـمـقــاســمــة كـمــا مـضــى فاحـفـظـه واشـكــر iiنـاظـمـه










    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    avatar
    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل : 03/05/2009

    GMT + 8 Hours رد: قصيدة تشرح تقسيم الميراث

    مُساهمة من طرف mathadore في 28/10/2009, 17:30

    بــــــــــــــــــــــــ ــاب iiالـــــــــحـــــــــســ ـــــــاب
    -وإن تــــــــــرد مـــعـــرفــــة iiالـــحــــســــاب لــتــهــتــدي بــــــــه إلـــــــــى iiالــــصـــــواب
    وتــــعـــــرف الــقــســـمـــة iiوالــتــفــصــيــلا وتـــعـــلــــم الــتــصــحــيــح والــتـــأصـــيـــلا
    فـاسـتـخـرج الأصـــــول فـــــي iiالـمـسـائــل ولا تـــكــــن عـــــــن حـفــظــهــا iiبــــذاهــــل
    فــــإنـــــهـــــن ســــبـــــعـــــة أصــــــــــــــول ثـــــلاثـــــة مـــنـــهــــن قــــــــــد تـــــعــــــول
    وبــــعـــــدهـــــا أربـــــــعـــــــة iiتـــــــمــــــــام لا عـــــــــــول يـــعــــروهــــا ولا iiانـــــثــــــلام
    فـالـســدس مــــن ســتــة أســهــم يـــــرى والـثـلــث والــربــع مـــــن اثــنـــى عــشـــرا
    والــثــمــن إن شــــــم إلـــيـــه iiالـــســـدس فــأصــلــه الـــصـــادق فـــيــــه iiالـــحــــدس
    أربــــــعـــــــة يــتــبـــعـــهـــا iiعــــشــــرونـــــا يــعــرفـــهـــا الـــحــــســــاب iiأجــمـــعـــونـــا
    فــــــهـــــــذه الــــثــــلاثـــــة iiالأصــــــــــــــول إن كــــــثــــــرت فــــروعــــهــــا iiتــــــعــــــول
    فـتــبــلــغ الــســتـــة عـــقــــد iiالــعـــشـــرة فــــــي صــــــورة مــعــروفـــة مـشــتــهــرة
    وتــلـــحـــق الــــتــــي تــلــيــهـــا بــــالأثـــــر فــي الـعــول إفـــرادا إلـــى سـبــع عـشــر
    والــــعـــــدد الـــثـــالـــث قـــــــــد يــــعـــــول بــثــمــنـــه فـــاعـــمـــل بــــمـــــا أقـــــــــول
    والــنـــصـــف والــبـــاقـــي أو الــنــصــفــان أصـلــهــمــا فـــــــي حــكــمــهــم iiاثــــنــــان
    والـــثـــلـــث مـــــــــن ثــــلاثـــــة iiيـــــكـــــون والــــربــــع مــــــــن أربــــعــــة iiمــســـنـــون
    والــثــمـــن إن كـــــــان فـــمــــن iiثـمــانــيــة فـــهــــذه هــــــــي الأصــــــــول iiالــثــانــيــة
    لا يــــــدخـــــــل الــــــعـــــــول عـــلـــيــــهــــا فـاعـلــم ثــــم اســلــك التـصـحـيـح iiفـيــهــا
    وأقـســم وإن تـكــن مــــن أصـلـهــا iiتــصــح فـــتــــرك تــطــويـــل الــحـــســـاب ربــــــــح
    فــأعـــط كـــــلا ســهــمــه مــــــن iiأصــلــهــا مــكـــمـــلا أو عــــائــــلا مــــــــن iiعـــولـــهـــا

    بــــــــــــــــــــــــ ـــاب iiالـــــــــســـــــــهــ ــــــــام
    -وإن تـــــر الـســهــام لـيــســت iiتـنـقــســم عـلــى ذوي الـمـيـراث فـاتـبـع مـــا iiرســــم
    واطـلـب طـريـق الاخـتـصـار فـــي iiالـعـمـل بـالــوفــق والـــضـــرب بـجـانــبــك iiالـــزلـــل
    واردد إلـــــى الــوفـــق الـــــذي iiيـــوافـــق واضـربــه فـــي الأصـــل فــأنــت iiالــحــاذق
    إن كــــــان جــنــســا واحــــــدا أو iiأكـــثــــرا فـاتـبــع سـبـيــل الــحــق واطــــرح iiالــمــرا
    وإن تـــــــر الــكــســـر عـــلــــى أجـــنــــاس فـإنــهــا فـــــي الـحــكــم عــنـــد iiالـــنـــاس
    تــحـــصـــر فــــــــي أربــــعــــة iiأقــــســـــام يـعــرفــهــا الــمــاهـــر فـــــــي الأحــــكــــام
    مــمـــاثـــل مــــــــن بــــعـــــده مـــنـــاســـب وبــــــعــــــده مــــــوافــــــق مــــصــــاحــــب
    والـــــرابــــــع الــمـــبـــايـــن iiالــمـــحـــالـــف يـنـبــيــك عـــــــن تـفـصـيـلـهــن iiالـــعــــارف
    فـــخــــذ مــــــــن الـمـمـاثـلــيــن iiواحــــــــدا وخـــــــذ مـــــــن الـمـنـاسـبـيــن الــــزائــــدا
    واضــرب جـمـيـع الـوفــق فـــي الـمـوافـق واســـلــــك بـــــــذاك أنـــهــــج الــطــرائـــق
    وخــــــــذ جــمـــيـــع الــــعــــدد iiالــمــبــايــن واضــربـــه فــــــي الــثــانــي ولا تـــداهـــن
    فــــــذاك جـــــــزء الــســهـــم iiفـاحـفـظــنــه واحـــــــذر هــــديــــت أن تــــزيــــغ عــــنــــه
    واضــربــه فــــي الأصــــل الــــذي iiتــأصـــلا واحـــــص مـــــا انـــضـــم ومــــــا تــحــصــلا
    واقــســـمـــه فــالــقــســم إذا iiصـــحـــيـــح يـــعــــرفــــه الأعـــــجــــــم iiوالـــفـــصـــيـــح
    فــــهــــذه مــــــــن الــحـــســـاب iiجــــمـــــل يــــأتــــي عــــلــــى مــثــالــهــن الــعـــمـــل
    مــــــن غـــيــــر تــطــويـــل ولا اعــتــســـاف فــاقــنــع بـــمــــا بـــيــــن فـــهــــو iiكـــــــاف

    بــــــــــــــــــــــــ ـاب iiالـــــمـــــنـــــاســـ ــخـــــة
    وإن يـــمــــت آخـــــــر قـــبــــل الـقــســمــة فـصــحــح الـحــســاب واعـــــرف iiسـهــمــه
    واجــعـــل لـــــه مـســألــة أخـــــرى كـــمـــا قـــــد بــيـــن الـتـفـصـيــل فــيــمــا iiقـــدمـــا
    وإن تــكـــن لــيــســت عـلـيــهــا iiتـنـقــســم فـارجــع إلـــى الـوفــق بـهــذا قـــد iiحــكــم
    وانـــظــــر فـــــــإن وافـــقــــت iiالـســهــامــا فــــخــــذ هــــديــــت وفـــقـــهـــا iiتـــمـــامـــا
    واضـربـه بــه أو جميـعـهـا فـــي iiالسـابـقـة إن لـــــــم تــــكــــن بـيـنــهــمــا iiمــوافـــقـــة
    وكـــــل ســهـــم فـــــي جـمــيــع iiالـثـانـيــة يـــضـــرب أو فـــــــي وفــقــهـــا iiعــلانــيـــة
    وأســهـــم الأخــــــرى فـــفـــي iiالــســهــام تـــضــــرب أو فــــــــي وفــقـــهـــا تــــمــــام
    فـــــهــــــذه طـــريــــقــــة iiالــمــنــاســـخـــة فـــــارق بــهـــا رتــبـــة فــضـــل iiشـامــخــة

    بــــــــــــاب الـــخـــنـــثــــى iiالـــمـــشـــكــــل
    -وإن يــكـــن فــــــي مـسـتــحــق iiالـــمـــال خــنــثـــى صــحــيـــح بـــيــــن iiالإشــــكــــال
    فــاقــســم عـــلـــى الأقـــــــل iiوالـيــقــيــن تـــحـــظ بـــحـــق الـقــســمــة iiوالـتـبـيــيــن
    واحـكـم عـلــى المـفـقـود حـكــم iiالخـنـثـى إن ذكـــــــرا يــــكــــون أو هــــــــو أنــــثــــى
    وهـــــكـــــذا حـــــكـــــم ذوات iiالـــحــــمــــل فــــابــــن عــــلــــى الــيــقــيــن والأقــــــــل

    بــــاب الـغــرقــى والـهــدمــى iiوالـحــرقــى
    -وإن يـــمـــت قــــــوم بـــهـــدم أو iiغـــــــرق أو حــــــادث عــــــم الـجـمــيــع كــالــحـــرق
    ولـــــم يــكـــن يـعــلــم حــــــال iiالــســابــق فــــــلا تــــــورث زاهـــقـــا مــــــن iiزاهــــــق
    وعــــــدهـــــــم كــــأنــــهـــــم iiأجــــــانـــــــب فــهــكــذا الـــقـــول الــســديــد الــصــائـــب
    وقــــد أتــــى الــقــول عــلــى مــــا iiشـئـنــا مـــــــن قــســمـــة الــمــيـــراث إذ iiبــيـــنـــا
    عـــلـــى طـــريــــق الـــرمــــز iiوالإشـــــــارة مـــلـــخـــصــــا بــــــأوجـــــــز iiالــــعــــبـــــارة
    فــالـــحـــمـــد لله عــــــلــــــى الــــتــــمــــام حـــمــــدا كــثــيــراتــم فــــــــي iiالــــــــدوام
    أســـألــــه الــعـــفـــو عــــــــن iiالـتـقــصــيــر وخـــيـــر مــــــا نـــأمـــل فــــــي iiالـمـصــيــر
    وغـــفـــر مــــــا كـــــــان مـــــــن iiالـــذنــــوب وســتــرمـــا شــــــــان مــــــــن iiالــعـــيـــوب
    وأفـــــضـــــل الـــــصـــــلاة والــتــســلــيـــم عــلــى الـنــبــي الـمـصـطـفـى الـكــريــم ii(
    مــحــمـــد ) خـــيــــر الأنــــــــام iiالــعـــاقـــب وآلـــــــــــه الـــــغــــــر ذوي iiالـــمـــنـــاقـــب
    وصــــحــــبــــه الأمــــــاجــــــد الأبـــــــــــــرار الــــصــــفــــوة الأكــــــابــــــر iiالأخــــــيـــــــار ..




    نــــــــهــــــــايـــــ ــــة الــــــرحــــــبــــــيـ ــــــة












    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو 21/8/2017, 02:05