منتديات الشموس للتربية و التعليم بالمغرب

أهلا و سهلا بك زائرنا الكريم في منتديات الشموس للتربية و التعليم بالمغرب .
انت لم تقم بتسجيل الدخول بعد , يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى .
نشكر لك زيارتك لموقعنا، آملين أن تساهم معنا في بناء هذا الصرح، لما فيه الخير والبركة .

    منار الفلسفة

    شاطر

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 8/5/2009, 20:43

    المجزوءة الأولى: الفلسفة



    محاور المجزوءة:


    المحور الأول: نشأة الفلسفة


    1- إطار النشأة.


    2- فعل النشأة.


    المحور الثاني: لحظات أساسية في تطورالفلسفة :


    1- الفلسفة الإسلامية.


    2- الفلسفة الغربية الحديثة.


    3- الفلسفة المعاصرة.


    المحور الثالث: لماذا التفلسف؟


    1- فعل التفلسف كدهشة


    2- فعل التفلسف كبحث عن الحقيقة


    3- فعل التفلسف كشك


    4- فعل التفلسف كعقلنة


    المحور الرابع: معالم التفكير الفلسفي و نمط اشتغاله:


    1- السؤال الفلسفي


    2- بناء المفهوم الفلسفي


    3- التحليل و البرهنة و الحجاج


    4- النسقية


    5- المنظور القيمي









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:36

    المحور الأول : نشأة الفلسفة


    إشكال المحور: - هل كانت الفلسفة دوما ملازمة للإنسان أم أن لها نشأة محددة في الزمان


    والمكان؟


    - ما هي العوامل التاريخية و الثقافية و الاجتماعية التي ساهمت في ظهور الفلسفة عند اليونان؟


    - أين ظهرت الفلسفة؟ و متى ظهرت؟


    - ما هي الشروط التي أدت إلى نشأتها؟


    -Iإطار النشأة:


    1-المكان:


    - نص لجون نوفري : J.beaufret :


    " بديهي أننا إن كنا نطلق لفظة فلسفة على فن إطلاق العنان للأفكار العامة
    المتناقضة فيما بينها بصدد أي موضوع من الموضوعات، شأن الأفكار التي نجدها
    في الأمثال التي تعلمنا أن اللباس لا يجعل القس قسا و أن الريشة لا تجعل
    الطائر طائرا. إذا كان الأمر كذلك فإننا نستطيع أن نؤكد ان الفلسفة قديمة
    قدم العالم، و أنه منذ و جد البشر الذين ينطقون و يتكلمون، فإنهم أخذوا في
    التفلسف منذ غابر الأزمان. أما إذا كانت الفلسفة، كما سيقول هيجل، طريقة
    خاصة جدا في التفكير، فإن الأمور يمكن أن تأخذ مجرى آخر. و حينئذ يمكن أن
    يكون الناس قد أعملوا فكرهم دون أن يصبحوا فلاسفة بعد.... إن كلمة
    فيلوسوفيا لم تظهر إلا مع أفلاطون، أي في القرن الرابع ق.م. و في هذا
    العهد كان قد مضى على ظهور الإليادة و الأودسيا ما يقرب من خمسة قرون. لقد
    نطق الناس و فكروا خلال هذه الفترة الفاصلة من غير أن يتفلسفوا مع ذلك.
    أما الفلسفة التي أطلق عليها أفلاطون هذا الاسم فإنه يقدمها كشيء جديد لم
    يسبق إليه".










    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:38

    أسئلة حول النص:

    ما هو السؤال المركزي الذي يسعى النص إلى الإجابة عنه؟ (إشكال النص)


    ما هو الجواب الذي يقدمه صاحب النص بصدد هذا السؤال؟ (أطروحة النص)


    إلى ماذا ترمز الأمثال الواردة في بداية النص؟


    عرف بالإلياذة و الأوديسا، و إلى ماذا ترمزان في النص؟




    نص ول ديورانت: ص11


    المقطع الأول:




    أسئلة حول المقطع:



    حدد موقع بلاد اليونان حسب النص؟


    بين كيف ساهم هذا الموقع في ازدهار الحضارة اليونانية؟


    أجوبة مقترحة:



    تقع بلاد اليونان في القارة الأوروبية. و تحدها من الشرق أسيا الصغرى، و
    من الغرب إيطاليا. أما في الشمال فنجد مقدونيا، في حين تقع جزيرة كريت في
    الجنوب.


    واضح أن موقع اليونان الاستراتيجي ساهم في تحضرها و ازدهار مدنها؛ فصاحب
    النص يذكر لنا أن آسيا الصغرى التي توجد شرق اليونان كانت، في الفترة
    السابقة للفيلسوف اليوناني الكبير أفلاطون، تعرف رواجا تجاريا و صناعيا، و
    كذلك ازدهارا فكريا و ثقافيا. كما كانت جزيرة كريت التي تتواجد في البحر
    الأبيض المتوسط جنوب بلاد اليونان تعرف هي الأخرى تحضرا و تمدنا في الألف
    سنة الثانية قبل المسيح. و هذا الازدهار الحضاري الذي عرفته بلاد اليونان
    سواء في الشرق أو الجنوب، فضلا عن استعمار أجزاء منها من طرف صقلية و
    إسبانيا، سيساهم بشكل كبير في تحضر المدن اليونانية نظرا لما عرفته من
    رواج اقتصادي و ازدهار ثقافي.









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:40

    المقطع الثاني:



    أسئلة لدراسة النص:



    حدد طبيعة المدينة اليونانية حسب النص.


    ما هي العوامل التي ساعدت على ازدهار المدينة اليونانية حسب النص؟


    أجوبة مقترحة:


    لقد كانت المدن اليونانية منعزلة عن بعضها البعض بفعل العوامل الطبيعية من
    تضاريس و بحار، و هو أمر جعل كل مدينة عبارة عن دويلة صغيرة تعيش اكتفاءا
    ذاتيا، سواء من الناحية الاقتصادية بفعل الأرض الزراعية الخصبة أو من
    الناحية السياسية و الثقافية، إذ عرفت هذه المدن نظما في الحكم و أسلوبا
    في العيش و أشكالا ثقافية تميزها عن باقي المدن في الولايات الأخرى.



    المقطع الثالث:


    - بين مكانة أثينا في العالم القديم.



    كانت أثينا تحتل موقعا متميزا في بلاد اليونان، إذ كانت البوابة التي تطل
    على مدن آسيا الصغرى و على حضارة الشرق القديم. و هذا الموقع جعلها تستفيد
    من علوم الحضارات الشرقية العريقة و ثقافاتها و خيراتها الاقتصادية، خصوصا
    إذا علمنا أن أثينا كانت تتوفر على أسطول بحري كبير حولته فيما بعد إلى
    أسطول تجاري، سيجعلها في تلاقي ثقافي و تجاري دائم مع الشعوب المجاورة.










    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:42

    الزمان:

    نص جون بيير فرنان : J.P Vernant ص 13.


    - أسئلة حول النص:


    - اذكر أسماء الأعلام الواردة في النص.


    - ما هو نوع الاهتمام الفكري الذي كانوا يشتغلون به؟


    - متى ظهر هؤلاء ؟ و ما هو اسم المدرسة التي ينتمون إليها؟




    - الأجوبة:

    يمثل طاليس و أنكسمند و انكسمانس أقطاب المدرسة
    الأيونية التي ظهرت في مدينة ملطية في القرن 6 ق.م. و قد كانوا علماء
    يهتمون أساسا بالرياضيات و العلوم الطبيعية.غير أن هذا لم يمنع الكثير من
    الباحثين من نعتهم بالفلاسفة الطبيعية نظرا لاهتمامهم بالطبيعة و أصل
    الكون.


    و قد شكلت أبحاثهم قطيعة مع الفكر الأسطوري الذي كان سائدا من قبل في بلاد
    اليونان، مما يجعلهم يمثلون الإرهاصات الأولى للفكر الفلسفي في الحضارة
    الإغريقية
    .











    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:43

    نص جون بيير فرنان ص 15

    أسئلة موجهة:


    من هو أول من استخدم لفظ فيلسوف <فيلسوفوس> حسب النص؟


    لماذا اعتبر أفلاطون أن السوفسطائين هم أعداء الفيلسوف الأصيل؟


    لماذا لا تعتبر أعمال الحكماء الطبيعيين أمثال طاليس و هيراقليطس فلسفة بالمعنى الدقيق للكلمة في نظر أفلاطون؟


    ما الذي يميز الممارسة الفلسفية عند أفلاطون إذا ما قارناها بأعمال الطبيعيين أو السوفسطايين؟






    -الأجوبة:




    فلاسفة الطبيعة الأوائل ( طاليس، أنكسمندر،أنكسمنس، هيراقليطس)


    المدرسة الأيونية : سميت بهذا الاسم نسبة إلى إقليم أيونية الواقع على
    شاطئ أسيا الصغرى. و تم تكوينها و تأسيسها في مدينة ملطية خلال القرنين
    7و6 ق.م. وقد سمي فلاسفتها بالطبيعيين لبحثهم في أصل الطبيعة و الوجود.


    الأسطقسات الأربع = الماء، الهواء، النار، التراب.


    السوفسطائية: كلمة سفسطائي مشتقة من الكلمة اليونانية <سوفيست>
    sophist المشتقة من لفظة <سوفوس> sophos بمعنى الحكيم الحاذق و
    الماهر في كل علم و فن. أما لفظة سفسطة فهي مأخوذة من <سوفيسما>
    sophisma التي تعني الحكمة و الحذق و المهارة.


    فالسفسطائيون هم جماعة من المعلمين الذين كانوا يعلمون الناس الحكمة و
    البيان. و قد كانت لفظة <سفسطائي> تعني في الأصل <الأستاذ>،
    ثم تحولت عن معناها الحقيقي


    و أصبحت تطلق على كل مغالط أو مكابر في الحق. كما تحول معنى السفسطة من
    معنى التعليم إلى المغالطة و التمويه و الدفاع عن كل دعوى سواء كانت صحيحة
    أو باطلة.


    و من أشهر رجالات السوفسطائية نذكر : بروتاغوراس، جورجياس و هيبياس.











    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:44

    نص ص 15:

    إذا كانت الفلسفة قد ظهرت في القرن 6 ق.م مع الفلاسفة الطبيعيين أمثال
    طاليس و أنكسمنس، فإن مصطلحي فيلسوف philosophos و فلسفة philosophia لم
    يكونا معروفين في ذلك الوقت.


    و يعتبر هيراقليطس هو أول من استخدم لفظ <فيلوسوفوس> و سمى نفسه فيلسوفا، أي محبا للحكمة و باحثا عن المعرفة.


    و يرى صاحب النص أن الفلسفة بالمعنى التقني و الدقيق لم تظهر إلا مع
    أفلاطون الذي لم تعد معه الفلسفة تبحث في الطبيعة و الكون، كما كان يفعل
    الطبيعيون الأوائل، بل أصبحت تبحث في القضايا الأخلاقية و الاجتماعية و
    السياسية. و يشير النص إلى ان المرحلتين الطبيعية و السوفسطائية لم تعرفا
    في نظر أفلاطون ممارسة فلسفية حقيقية ؛ إذ اقتصرت ممارسة الطبيعيين على
    تقصي الطبيعة و البحث عن أصلها، بينما لم يكن السوفسطائيون فلاسفة حقيقيين
    و أصلين، بل هم مجرد خبراء في فن القول و إقناع الخصم بالدعوى سواء كانت
    صحيحة أم خاطئة. لقد كان السوقسطائيون، في نظر سقراط و أفلاطون، رجالا
    مخادعين لا يهمهم البحث عن الحقيقة بل تحقيق مصالحهم الذاتية و الحصول على
    المال. لهذا السبب هاجمهم سقراط ، و اعتبرهم أفلاطون أعداء الفيلسوف
    الأصيل.









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:45

    -IIفعل النشأة:



    نص جون بيير فرنان : J.P Vernant ص 17:


    إشكال النص : ما هي أهم العوامل التي ذكرها النص، و ساعدت على ظهور الفلسفة في بلاد اليونان في القرن 6 ق.م ؟


    الإجابة عن الإشكال :


    من أهم العوامل التي ساعدت على ظهور التفكير الفلسفي في بلاد اليونان يذكر صاحب النص ما يلي:




    إشاعة السلطة السياسية بين الناس: إذ لم تعد حكرا على بعض العائلات، بل
    أصبح الجميع يساهم في اتخاذ القرارات السياسية التي يتوصل إليها عن طريق
    قواعد الإشهار و الدعاية السياسية و الحوار الصريح و النقاش الحر الذي
    يتأسس على تبادل الحجج و وسائل الإقناع المختلفة.


    إشاعة الثقافة بين الجميع بفضل انتشار الكتابة الأبجدية التي أباحت للناس
    تعلم القراءة و الكتابة، و المشاركة في المنتديات الثقافية و اللقاءات
    الأدبية و الأنشطة الفنية و المسرحية، التي كانت تعرض لاسيما في الأغورا
    أمام أعين الناس.


    ← إن انتشار حرية الرأي و إشاعة ثقافة الحوار ساهم في تطور فكر يتأسس على
    قواعد الحجاج و الاستدلال و البرهان و النقد و حوار المناظرة.... و هي من
    أهم الخصائص التي يرتكز عليها التفكير الفلسفي.











    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:49

    عوامل ظهور الفلسفة عند اليونان:

    يمكن اختصار هذه العوامل في ما يلي:



    عوامل اقتصادية: عرف المجتمع الإغريقي خلال القرن 7 ق.م تطورا اقتصاديا
    هاما، تمثل في التحول إلى النشاط التجاري و الصناعي بدل الاعتماد على
    النشاط الرعوي و الفلاحي. و قد رافق هذا ظهور العملة النقدية. و معلوم أن
    التعامل بالنقود يساعد على تنامي الفكر التجريدي بالقياس إلى المقايضة
    التي ترتكز على ما هو حسي.


    عوامل سياسية : و تتمثل أساسا في الانتقال من حكم النبلاء، أي
    الأوليغارشية « oligarchia » أو حكم الأقلية، إلى الحكم الديمقراطي الذي
    تجسد في نظام الدولة المدينة التي عرفت مناخا سياسيا و فكريا سادت فيه
    حرية التعبير و الجدل و الحوار، الذي كان يتم أساسا في الساحة العمومية
    –agora – التي توجد في قلب المدينة – الدولة.


    عوامل ثقافية: تمثلت في ازدهار العلوم الدقيقة كالرياضيات و علم الفلك، لا
    سيما أن الفلاسفة الأوائل كانوا علماء أمثال طاليس و فيتاغورس. كما نسجل
    هنا انتقال الفكر اليوناني من الميثوس mythos إلى اللوغوس logos ؛ أي من
    التفكير القائم على الأسطورة إلى التفكير القائم على العقل. فضلا عن



    انتشار الكتابة الأبجدية، و إشاعة الثقافة بين عموم الناس؛ وهي كلها عوامل
    ساعدت على نمو فكر فلسفي قائم على الاستقلال و البرهنة و النقد.









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:50

    خلاصة تركيبية للمحور الأول : نشأة الفلسفة



    لقد كانت البدايات الأولى للتفكير الفلسفي عند اليونان في القرن السادس
    قبل الميلاد، مع من كان يطلق عليهم الحكماء الطبيعيين أمثال طاليس و
    هيراقليطس. و قد ساهمت عدة عوامل في ظهور الفلسفة عند اليونان؛ منها
    استفادتهم من ثقافات و علوم الحضارات الشرقية القديمة، كالحضارات البابلية
    والصينية والفرعونية، إلا أن ما ميز الفكر الشرقي القديم هو ارتباطه
    بالدين و الأساطير من جهة، و ارتباطه بالأهداف و الغايات المادية و
    العملية من جهة أخرى، بينما تميز الفكر الفلسفي عند الإغريق بقدرته
    الفائقة على التجريد و الشمولية و بناء الأنساق الفكرية الكبرى.


    و من الشروط الأساسية لظهور الفلسفة في البلاد اليونان هو ظهور نظام
    الدولة- المدينة الذي أدى إلى إشاعة السلطة السياسية من جهة، و إشاعة
    الثقافة من جهة أخرى، مما أدى إلى انتشار فكر الحوار و النقد و حرية الرأي
    التي كانت تطال كل القضايا السياسية و الاجتماعية و الفكرية، و التي كانت
    الساحة العمومية (الأغورا) مسرحها الأساسي.


    إن أهم ما يميز التفكير الفلسفي عند اليونان هو التماس المعرفة لذاتها.
    فقد كانت فلسفة الحكماء الطبيعيين متجهة نحو العالم الخارجي و دراسة نشأة
    الكون و تفسير الطبيعة بإرجاعها إلى مبادئها الأولى مثل : الماء و الهواء
    و النار و التراب. و بعدهم جاء فريق آخر من الفلاسفة أطلق عليهم اسم
    السوفسطائيين في القرن الخامس قبل الميلاد، برعوا في الجدل و الخطابة و
    استغلوا عملهم في الكسب المادي. ثم ظهر سقراط (468 – 399 ق) فغير مجرى
    الدراسات الفلسفية من دراسة الطبيعية إلى دراسة الإنسان، و من بحث في
    الفلك إلى بحث في السياسة و الأخلاق، لذلك قيل بحق إنه أنزل الفلسفة من
    السماء إلى الأرض، و قد تصدى للمغالطات السوفسطائية. و من بعده جاء
    أفلاطون و أعاد للفلسفة طابعها العام، و جعلها تستوعب موضوعات الطبيعة و
    النفس و الأخلاق و ما بعد الطبيعة (الميتافيزيقا). و الفلسفة في أصلها
    الاشتقاقي عند اليونان مركبة من philia و تعني محبة و sophia و تعني
    الحكمة. و هكذا ففيلوسفيا philosophia تعني محبة الحكمة أو السعي و راء
    المعرفة دون ادعاء امتلاكها.











    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:52

    جدول يمثل أهم فلاسفة اليونان مع التعريف بأهم كتبهم و أهم القضايا التي اهتموا بها:







    فلاسفة يونانيون أهم مؤلفاتهم


    أهم القضايا التي اهتموا بها




    طاليس (640 – 548 قم)


    <عن الطبيعة>


    - دراسة الأشكال الهندسية.


    - الأصل المادي الأول للوجود (الماء)




    أنكسمندر (610 – 545 قم)


    <عن الطبيعة>


    - الأصل الطبيعي للوجود ( اللامتناهي).




    أنكسمنس (588 – 525 قم)


    <عن الطبيعة>


    - الأصل الطبيعي للوجود (الهواء)




    هيراقليطس (545 قم )


    <عن الطبيعة>


    - ظاهرة التغير في الوجود.


    - الأصل الطبيعي للوجود (النار)




    سقراط (470- 399قم)


    لم يترك مؤلفات، و ما يعرف عنه تضمنته كتب أفلاطون.


    - قضايا أخلاقية.


    - مسألة المعرفة.




    أفلاطون (427 – 348)


    محاورات:


    - الجمهورية – الدفاع.


    - فيدون – المأدبة...


    - المفاهيم الفلسفية.


    - قضايا أخلاقية سياسية.


    - مسألة الوجود.


    - مسألة المعرفة




    أرسطو (385 قم)


    - التحليلات الأولى


    - التحليلات الثانية


    - ما بعد الطبيعة


    - كتاب الشعر


    - الأخلاق إلى نيقوماخ


    - المنطق


    - الميتافيزيقا


    - السياسة


    - الأخلاق











    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:55

    المحور الثاني : لحظات أساسية في تطور الفلسفة


    الفلسفة الإسلامية:




    - مدخل : لقد كان اكبر اتصال بين المسلمين و بين الفلسفة اليونانية عن
    طريق الترجمة التي بدأت في أواخر القرن الأول الهجري، و تقوت في عهد
    العباسيين ابتداء من عصر المنصور ( توفي 108 م).


    و خصوصا في عهد المأمون الذي أنشأ سنة 215 ه لهذا الغرض <بيت
    الحكمة> مهمته الإشراف على ترجمة كل ما يصل إلى أيدي المسلمين من تراث
    اليونان و غيرهم من الأمم. و قد كان جل المترجمين الأوائل أطباء و منجمين،
    اتجهت أكثر جهودهم في البداية إلى ترجمة الكتب الطبيعية و الفلكية، و عن
    طريقهما اتجهت الأنظار إلى الفقرات الفلسفية، ثم بعد ذلك إلى الكتب
    الفلسفية الخالصة. و قد كان المترجمون الأوائل من أصول غير عربية، إلى أن
    برز يعقوب بن إسحاق الكندي كأول مترجم مسلم لم يلبث أن تحول إلى أول
    فيلسوف في الإسلام، عمل على تفسير كتب أرسطو و تأليف كتب فلسفية في
    الرياضيات و الطب و الكيمياء و الفلك و الإلهيات و ذلك في حوالي 241 كتاب
    و رسالة. إن الإشكالية الرئيسية التي خاض فيها فلاسفة الإسلام هي إشكالية
    التوفيق بين الدين و الفلسفة، و المقصود هو الدين الإسلامي و الفلسفة
    اليونانية خصوصا فلسفة أفلاطون و أرسطو.


    - فكيف عالج الفلاسفة المسلمون هذه الإشكالية ؟










    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:56

    نص الكندي : ص 22.



    أسئلة حول النص :


    اشرح التعريف الذي يقدمه الكندي للفلسفة؟


    ما هي الأهداف المتوخاة من الفلسفة حسب الكندي؟


    هل تتوافق هذه الأهداف في نظرك مع أهداف الدين الإسلامي؟


    كيف يمكن التمييز حسب النص بين علم العلة و علم المعلول؟ و ما الذي يجعل أحدهما أشرف من الآخر؟






    أجوبة مقترحة:


    يرى الكندي أن أشرف العلوم مرتبة هو علم الفلسفة، التي يعتبرها صناعة
    عقلية و فكرية تستهدف العلم بحقائق الأشياء، و بحسب ما تستطيعه الطاقة
    العقلية للإنسان.


    يحدد الكندي هدفين أساسية للممارسة الفكرية للفيلسوف : هدف نظري يتمثل في
    المعرفة المجردة بحقائق الأشياء و جواهرها، أي تكوين أحكام عقلية مطابقة
    لحقيقة الشيء، وهدف عملي يتمثل في أن يسلك الفيلسوف و يتصرف وفقا للقيم
    الأخلاقية الحقة التي يحددها العقل العملي. و هذا التقسيم الذي نجده عند
    الكندي يعود إلى تقليد معروف في فلسفة أفلاطون و أرسطو، و هو تقسيم
    الفلسفة إلى قسمين : فلسفة نظرية و فلسفة عملية.


    يبدو أن الأهداف التي يحددها الكندي للفلسفة، و المتمثلة في معرفة الحق و
    العمل به، هي أهداف تتوافق مع الغاية الأساسية من وجود الدين. و هكذا
    نلاحظ لدى الكندي نزعة توفيقية واضحة حاول من خلالها المصالحة بين الفلسفة
    و الدين و البحث عن خيوط مشتركة بينهما.


    إن علم العلة عند الكندي هو العلم الذي يهدف إلى معرفة السبب الأول (
    الله) باعتباره أصل كل الموجودات الأخرى ،إنه علم ميتافيزيقي أو هو
    الفلسفة الأولى التي تبحث في المبادئ الأولى للوجود، و التي بمعرفتها نحيط
    علما بكل الموجودات. لذلك اعتبر الكندي أن علم العلة أو السبب هو أشرف من
    علم المعلول الذي هو مجرد نتيجة.


    العلة= ما يتوقف عليه وجود الشيء و ما يجاب به على السؤال <لماذا>؟


    العلة= ما يحتاج إليه الشيء إما في ماهيته كالمادة (علة مادية) و صورة
    (علة صورية) أو في الوجود كالغاية (علة غائية) و الفاعل (علة فاعلة).









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 10:58

    نص ابن رشد :ص24.

    أسئلة حول النص:



    ما هو التعريف الذي يقدمه ابن رشد للفلسفة؟


    ما هو حكم الشرع على فعل التفلسف حسب النص؟


    استخرج الأساليب الحجاجية التي استخدمها ابن رشد للدفاع عن الفلسفة و تبيان موافقتها للدين؟


    أجوبة مقترحة:




    الفلسفة حسب ابن رشد هي نوع من النظر العقلي في الموجودات من اجل أخذ العبرة و الاهتداء من خلالها إلى معرفة الصانع /الله .


    الشرع يدعو إلى ممارسة التفلسف باعتباره نظرا عقليا في الموجودات لمعرفة الصانع.


    اعتمد ابن رشد على أدلة نقلية تتمثل في الاستشهاد بآيات قرآنية من اجل
    التاكيد على القضية التي يدافع عنها، و هي مشروعية الممارسة الفلسفية من و
    جهة نظر الدين. هكذا فإذا لم تكن الفلسفة سوى نظر عقلي في الموجودات لأخذ
    العبرة، فإن القرآن يدعو إلى ذلك في الكثير من الآيات منها : <فاعتبروا
    يا أولي الأبصار> و قوله تعالى : <أو لم ينظروا في ملكوت السماوات و
    الأرض و ما خلق الله من شيء>. كما اعتمد ابن رشد على أسلوب الاستدلال
    المنطقي حيث انتقل من قضية عامة و هي تعريف فعل الفلسفة، ثم قام بتحليل
    عناصرها الجزئية، منتهيا باستنتاج منطقي يمكن التعبير عنه بالشكل التالي:


    الفلسفة نظر في الموجودات لدلالتها على الصانع.


    الشرع يدعو إلى النظر في الموجودات لدلالتها على الصانع .


    إذن الشرع يدعو إلى الفلسفة .









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 11:00

    خلاصة تركيبية : الفلسفة الإسلامية

    تمثل الفلسفة الإسلامية إحدى اللحظات الأساسية في تاريخ الفلسفة و
    تطورها. و بالرغم من ترجمة فلاسفتها لكتب الفلسفة اليونانية و شرحها،
    لاسيما كتب أفلاطون و أرسطو، فإنه كانت للفلسفة الإسلامية قضاياها التي
    تخصها، و التي أملتها عليها طبيعة المجتمع الإسلامي و ثقافته و دينه. و من
    أبرز هذه القضايا نجد قضية العلاقة بين الحكمة و الشريعة أو بين الفلسفة و
    الدين.


    و في هذا الإطار عمل الكندي على توضيح الغايات الأساسية من التفكير
    الفلسفي، و التي لا تتعارض في جوهرها مع ما جاء به الدين و دعا إليه. كما
    بين الفارابي أن الاختلاف بين الدين و الفلسفة ليس سوى اختلافا في طريقة
    التعبير، أما الأهداف فواحدة. و في الغرب الإسلامي عمل ابن رشد على الدفاع
    عن الفلسفة و بين كيف أنها مأمور بها شرعا.


    لكن المسلمين لم يطوروا فلسفة ابن رشد و يواصلوا مسارها العقلاني، بل
    ستنتقل فلسفة ابن رشد إلى أوروبا، لترتكز عليها النهضة الأوروبية لاحقا.









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 11:01

    جدول يعرف بأهم فلاسفة الإسلام:

    فلاسفة مسلمون


    مؤلفاتهم الأساسية


    قضايا اهتموا بها




    - الكندي (801-867م)


    - رسالة في حدود الأشياء و رسومها.


    - رسالة في الفلسفة الأولى


    - رسالة القول في النفس


    - الفلسفة و الدين .


    - شرح و ترجمة الفلسفة اليونانية إلى العربية.




    - الفارابي (864-944م)


    (259-339هـ)


    - آراء أهل المدينة الفاضلة


    - إحصاء العلوم


    - الجمع بين رأيي الحكيمين


    - الألفاظ المستعملة في المنطق


    - الفلسفة و الدين


    - شرح الفلسفة اليونانية


    - المنطق


    - السياسة




    - ابن باجة


    (1082-1138م)


    (475-533هـ)


    - تدبير المتوحد


    - رسالة اتصال العقل بالإنسان


    - الفلسفة و الدين


    - المعرفة


    - الأخلاق


    - شرح الفلسفة اليونانية




    - ابن رشد


    (1126- 1198 م)


    (520- 595 هـ)


    - فصل المقال فيما بين الحكمة و الشريعة من الاتصال.


    - تهافت التهافت


    - الكشف عن مناهج الأدلة


    - بداية المجتهد و نهاية المقتصد


    - الفلسفة و الدين


    - شرح الفلسفة اليونانية انطلاقا من أصولها، و خصوصا فلسفة أرسطو


    - الفقه و القضاء


    - الأخلاق











    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 11:02



    2-الفلسفة الغربية الحديثة:




    تقديم : غالبا ما يربط مؤرخو الفلسفة بداية الفلسفة الحديثة بديكارت. و
    هكذا يلقبونه أب الفلسفة الحديثة. فما هي الخصائص العامة التي تميز هذه
    الفلسفة؟




    تعتبر الفلسفة الحديثة فترة تأسيس لعهد جديد و إحداث قطيعة مع الماضي، من
    خلال ظهور جهاز مفاهيمي جديد، و كذا تحول على المستوى الإشكالي. و هكذا
    فقد تم إعطاء الأسبقية في الفلسفة الحديثة لمبحث المعرفة على مبحث الوجود،
    الذي كانت له الأولوية في العصور السابقة.


    و الإشكال الرئيسي في الفلسفة الحديثة هو إشكال معرفي، يتمثل في التساؤل
    عن إمكانية وحدود المعرفة البشرية، وعن الكيفية التي تكون بها هذه المعرفة
    ممكنة.


    وقد تميزت الفلسفة الحديثة بسيادة نزعة الأنسنة humanisme التي أعادت
    الاعتبار للعقل البشري، و آمنت بقدرته على فهم العالم و السيطرة على
    الطبيعة.


    و هكذا أصبح الاعتقاد بأن العالم لم يعد غريبا، و بأن الطبيعة بإمكانها البوح بكل أسرارها، فقط يجب أن تتوفر الوسائل اللازمة لذلك.









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 11:03

    نماذج من الفلسفة الغربية الحديثة:





    روني ديكارت : René descartes ( 1596 – 1650)


    نص : ص 27


    مؤلف النص: هو الفيلسوف الفرنسي الكبير روني ديكارت. عاش في القرن 17 م
    يلقب بأب الفلسفة الحديثة، و هو زعيم النزعة العقلانية الحديثة
    rationnalisme ، له عدة مؤلفات من بينها :"مقال في المنهج"،" تأملات
    ميتافيزيقية"، "قواعد لقيادة العقل" .


    إشكال النص: ما هو المنهج الذي اعتمده ديكارت للوصول إلى الحقيقة؟


    الجواب عن الإشكال : يقوم المنهج عند ديكارت في بدايته على الشك في كل الأفكار المتداولة و التي لم يفحصها بنفسه فحصا عقليا.


    هكذا صرح ديكارت بأنه يجد اللذة القصوى في اكتشاف الحجج بنفسه، لا في الإصغاء لحجج الغير.


    كما أن المنهج عند ديكارت يقوم على قواعد يقينية، إذا ما اعتمدها العقل
    توصل إلى الحقيقة. و يمكن الحديث هنا عن أربع قواعد رئيسية وضعها ديكارت:




    أ- قاعدة الشك أو البداهة : و هي تعني أنه يجب الشك في كل الأفكار
    الملتبسة و الغامضة، و أن لا أقبل من الأفكار إلا ما يبدو بديهيا متميزا و
    واضحا في الذهن.



    قاعدة التحليل أو التقسيم: و هي تعني أنه يجب علي أن أقسم المشكلة
    إلى أبسط أجزائها، و أن أحل كل جزء على حدة ليسهل علي حل المسألة ككل.






    قاعدة التركيب أو النظام: و هي تعني أنه يجب التدرج في حل المسألة ابتداءا بأبسط عناصرها إلى أعقدها.


    قاعدة الإحصاء أو المراجعة: وهي تعني أنه يجب علي القيام بمراجعة للنتائج حتى أتأكد أني لم أغفل أي شيء.


    و هناك إشارة واضحة في النص لقاعدة النظام، حيث يقول ديكارت:


    < القاعدة الحالية تعلمنا أنه لا ينبغي الإقبال على أصعب الأشياء و
    أشدها تعقيدا، بل الاهتمام أولا بالتعمق في أبسط الفنون و أقلها شأنا، و
    خاصة تلك التي يسود فيها النظام اكثر من غيرها> نص : ص 27











    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 11:08

    - الشك عند ديكارت: هو شك منهجي، أي أنه مجرد
    وسيلة لبلوغ الحقيقة، بخلاف الشك المذهبي الذي يتخذه أصحابه غاية بحيث
    ينكرون على العقل كل قدرة على بلوغ الحقيقة. و هكذا فقد شك ديكارت في كل
    شيء لأسباب من بينها خداع الحواس و وجود شيطان ماكر يخدعه، لكنه مع ذلك لم
    يستطيع أن يشك في الشك نفسه. و ما دام الشك نوع من التفكير، فقد استنتج
    ديكارت أنه يفكر. و ما دام يفكر فهو موجود. من هنا صاغ ديكارت ما أصبح
    يعرف بالكوجيطو: <أنا أفكر، إذن أنا موجود> cogito ergo Sum




    - إيما نويل كانط: (Emmanuel Kant) 1804- 1724









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 11:09

    نص ص28


    مؤلف النص : هو الفيلسوف الألماني إيما نويل كانط من أبرز فلاسفة عصر
    الأنوار (القرن 18م). من أهم مؤلفاته : <نقد العقل الخالص> <أسس
    ميتافيزيقا الأخلاق>....


    أسئلة حول النص:


    كيف تتحدد علاقة العقل بالطبيعة حسب النص؟


    هل يمكن للعقل – حسب النص- أن ينتج المعرفة انطلاقا من مبادئه الذاتية؟


    ما هي وظيفة مثالي التلميذ و القاضي في النص؟


    الأجوبة:



    إن للعقل حسب كانط تخطيطاته الخاصة، و مبادئه الذاتية التي تجعله يرغم
    الطبيعة على الإجابة عن أسئلته دون أن يستسلم لها. هكذا فالطبيعة و
    موضوعاتها هي التي تدور في فلك العقل، و ليس العكس. و هذا ما جعل كانط
    يحدث ثورة كوبرنيكية في مجال المعرفة الفلسفية؛ حيث لم يعد العقل يدور في
    فلك العالم يبحث عن معرفة موجودة فيه، بل أصبح العالم يدرك و تتم معرفته
    انطلاقا مما يحتوي عليه العقل من مقولات و مبادئ قبلية.


    - يشير كانط في النص إلى أن العقل يتقدم نحو الطبيعة من أجل معرفتها،
    ممسكا بإحدى يديه مبادئه و باليد الأخرى التجربة. و هذا معناه أن عملية
    المعرفة عند كانط تتطلب شرطيين أساسيين : الشرط الأول يتمثل في المبادئ
    القبلية للعقل و الشرط الثاني : يتمثل في معطيات التجربة الحسية. لذلك
    فالعقل لا يمكنه لوحده أن ينتج المعرفة العلمية الصحيحة. و في هذا الصدد
    يقول كانط:


    <المبادئ القبلية بدون حدوس حسية جوفاء و فارغة، و الحدوس الحسية بدون مبادئ قبلية عمياء و غامضة>



    يقدم لنا كانط مثالي التلميذ و القاضي ليبين لنا علاقة العقل بالطبيعة؛
    فالعقل لا يتعامل مع الطبيعة بالصدفة و التلقائية و دون تخطيط مسبق، كما
    أنه لا يطرح عليها إلا الأسئلة التي بإمكانه الإجابة عنها وفقا لمبادئه و
    قدراته الذاتية. و لذلك فهو لا يشبه في ذلك التلميذ الذي يسمح لنفسه بأن
    يقول كل ما يحلو له للمعلم.




    أما علاقة القاضي بالشهود، فإنها مماثلة لعلاقة العقل بالطبيعة حسب كانط
    (الحجة بالمماثلة). فالقاضي يحضر أسئلة و يرتبها و يدقق فيها، لكي يرغم
    الشهود على الاعتراف، و هو في ذلك يشبه العقل الذي انطلاقا من مبادئه
    القبلية و مقولاته يرغم الطبيعة على الإجابة عن أسئلته.









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 11:10

    مفاهيم:





    العقل raison : هو ملكة خاصة بالإنسان يستخدمها من اجل التفكير و
    الاستدلال، و أيضا من أجل التمييز بين الحق و الباطل و بين الخير و الشر.


    الحدس intuition : هو معرفة مباشرة بموضوع ما دون أية وسائط. و لذلك فهو يأتي في مقابل الاستدلال كمعرفة غير مباشرة.


    القبلي a priori : يشير إلى مبادئ أو أطر مستقلة عن التجربة، في مقابل البعدي a postériori


    الذي يشير إلى المبادئ و المعارف التي تستند على التجربة، أي على واقعة ملاحظة.




    - المقولات catégories : هي مفاهيم عامة تعبر عن العلاقات التي يمكننا إقامتها بين أفكارنا،


    مثل : الجوهر، الكيف، الكم...




    البداهة évidence : هي ما لا يمكن أن يكون موضوع شك. و هي تدل عند ديكارت
    على الفكرة الموسومة بالوضوح و التميز بحيث تفرض نفسها على الفكر دون حاجة
    إلى إثبات أو برهان.






    الحكم jugement : هو عملية عقلية يتم بموجبها الربط بين حدين أو مفهومين يسمى أحدهما موضوعا والآخر محمولا مثل : الشجرة مثمرة.


    الجوهر substance : ما هو ثابت في الأشياء المتغيرة. إنه حامل الأعراض أو الصفات المتغيرة.






    الشك doute : وضع الشيء موضوع تساؤل و قد يكون ذلك قصد الوصول إلى الحقيقة
    (الشك المنهجي)، و قد يكون غاية في حد ذاته ( الشك المذهبي) .









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 9/5/2009, 11:15

    خلاصة تركيبية: الفلسفة الحديثة



    لقد عملت الفلسفة الحديثة على تقديم تصورات جديدة للذات و الحقيقة و
    العالم. كما اهتم فلاسفتها بمسألة المنهج الذي من شأنه أن يؤدي إلى
    المعرفة الصحيحة. و هكذا اعتمد ديكارت على الشك كمنهج يمكن من الاحتراس من
    الوقوع في الخطأ، و يؤدي إلى المعرفة اليقينية. كما عمل على صياغة قواعد
    لحسن قيادة العقل و تمكينه من التفكير بكيفية سليمة .


    و فيما بعد جاء كانط و قام بنقد العقل و تشريحه، قصد التساؤل عن الشروط
    التي تجعل المعرفة الصحيحة ممكنة. وقد قدم كانط تصورا جديدا للعقل و
    لبنيته و للكيفية التي تتم بها عملية المعرفة.


    و على العموم فقد عرف العصر الحديث اعتزازا كبيرا بالعقل، و بقدرته على السيطرة على الطبيعة و بناء الأنساق الفلسفية الكبرى.








    جدول يعرف بأهم فلاسفة العصر الحديث:


    فلاسفة محدثون


    مؤلفاتهم الأساسية


    القضايا التي اهتموا بها




    - روني ديكارت


    (فرنسا – 1596 – 1650)


    - مقال في المنهج


    - مبادئ في الفلسفة


    - التأملات


    - قيمة الفلسفة


    - مشكلة المعرفة


    - مسألة المنهج في التفكير


    - مسألة الذات - الأنا




    - باروخ سبينوزا


    (هولندا 1633 – 1677)


    - رسالة في اللاهوت و السياسية


    - الأخلاق


    - علاقة الفلسفة بالدين


    - الأخلاق و السياسة


    - الحق و القانون


    - المعرفة و الحقيقة




    - إيما نويل كانط (ألمانيا 1724 – 1804)


    - نقد العقل الخالص.


    - نقد العقل العملي


    - نقد ملكة الحكم


    - أسس ميتافيزيقا الأخلاق


    - المعرفة و قدرات العقل


    - الفن و الحكم الجمالي


    - الأخلاق




    - فريدريك هيجل ( ألمانيا 1770 – 1831)


    - دروس في تاريخ الفلسفة


    - العقل في التاريخ


    - علم المنطق


    - فينومينولوجيا الروح


    - التاريخ و قوانينه


    - المعرفة الشمولية


    - الفن و طبيعته













    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 15/5/2009, 20:35



    3 – الفلسفة المعاصرة:




    - تقديم : من أهم الأحداث التي عرفتها الفلسفة المعاصرة هناك حدثان
    بارزان: يتمثل الأول في الثورة العلمية في مجال العلوم الدقيقة كالرياضيات
    و الفيزياء و البيولوجيا . و يتمثل الثاني في ظهور ما يسمى بالعلوم
    الإنسانية كعلم النفس و علم الاجتماع و الأنثروبولوجيا. و قد استفادت
    الفلسفة المعاصرة من هذين الحدثين، فاتجه اهتمامها أولا إلى دراسة و نقد
    المعرفة العلمية في إطار ما يسمى بالدراسات الإبستملوجية. و اتجه اهتمامها
    ثانيا إلى دراسة الإنسان و الاهتمام بقضاياه الأساسية، كمسألة الإدراك


    و الوعي و علاقتهما بالعالم، و كذلك البحث عن معنى الوجود الإنساني و معالجة القضايا السياسية


    و الاجتماعية.




    كما يمكن ان نشير أيضا إلى اهتمام كثير من الفلاسفة المعاصرين بنقد
    المفاهيم الفلسفية الكلاسيكية، في محاولة منهم لتجاوز الفلسفة
    الميتافيزيقية و إعادة الاعتبار للجوانب المهمشة و اللامفكرة فيها.









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 15/5/2009, 20:37

    نماذج من الفلسفة المعاصرة:

    النموذج الأول: إدغر موران Edgar Morinنص ص 31:




    أسئلة حول النص:






    كيف تتحدد طبيعة العلاقة بين المعرفة العلمية و الواقع حسب النص؟


    كيف يتصور صاحب النص تاريخ المعرفة العلمية؟


    ما طبيعة العلاقة بين الخطأ و المعرفة العلمية؟


    اشرح عبارة النص:<النظريات العلمية فانية، و هي فانية لأنها علمية>


    بين و وظيفة مثال<جبال الجليد> في النص؟


    الأجوبة:


    إن المعرفة العلمية حسب إدغار موران لا تعكس الواقع كما هو، و في كليته،
    بل هي عبارة عن نظريات ينشئها العلماء بغية فهم الواقع و ترجمته إلى
    علاقات و معادلات رياضية و علمية. و النظريات العلمية في نظر موران قابلة
    للتكذيب والتجاوز، و تعويضها بنظريات أخرى.






    يرى إدغار موران أن تاريخ العلوم هو تاريخ انفصالات و تحولات و قطائع، إذ
    أن كل نظرية علمية لاحقة تلغي السابقة و تتجاوزها، فتصبح هذه الأخيرة من
    جملة الأخطاء العلمية.


    إن هناك علاقة جدلية بين المعرفة العلمية و الخطأ؛ فالمعرفة العلمية هي
    خطأ تم تصحيحه، لذلك فهي في صراع دائم مع الخطأ و لا يمكن تصورها بمعزل
    عنه. و هذا إن دل على شيء، فإنما يدل على نسبية المعرفة العلمية و
    انفتاحها على كل ما هو جديد.






    يعتبر إدغار موران أن النظريات العملية فانية، أي أنها قابلة للتكذيب عن
    طريق الكشف عن الأخطاء الكامنة فيها، أو عن طريق الكشف عن عدم مسايرتها
    لمستويات و أبعاد جديدة في الواقع. لذلك فهي ذات طابع نسبي، و قابلة للنقد
    و التجاوز. و هذا لا يتنافى مع طابعها العلمي.


    <الحجة بالمثال> هي إحدى الأساليب الحجاجية التي يستخدمها الفلاسفة
    لتوضيح أفكارهم، و إقناعنا بها. و وظيفة مثال <جبال الجليد> في النص
    هي التأكيد على أن هناك أجزاء و مستويات في النظريات العلمية تبقى غامضة و
    قاصرة عن عكس الواقع في جميع مستوياته، و هذا ما يجعلها قابلة للنقد و
    التجاوز. و هي تشبه في ذلك جبال الجليد في البحار القطبية التي لا يظهر
    إلا الجزء الصغير منها، بينما الجزء الأكبر يبقى منغمرا في الثلوج.






    مؤلف النص: هو إدغار موران (1929 - ....) فيلسوف فرنسي معاصر توزعت
    اهتماماته بين السوسيولوجي و الإعلام و البيولوجيا من أهم مؤلفاته
    :<وحدة الإنسان> و <الإنسان و الموت>.









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    mathadore
    عضو فضي

    تاريخ التسجيل: 03/05/2009

    default رد: منار الفلسفة

    مُساهمة من طرف mathadore في 15/5/2009, 20:38

    النموذج الثاني: جان بول سارتر: j.p.sartre نص ص 32



    مؤلف النص: هو الفيلسوف الفرنسي الكبير جان بول سارتر (1950 – 1980). أسس
    نزعة فلسفية تحت اسم <الوجودية>، كما انصب اهتمامه حول مجالات العمل
    و السياسة. و هو صاحب العديد من الأعمال الروائية التي عكست الكثير من
    القضايا و الموضوعات الفلسفية التي اهتم بها.


    لقد آمن سارتر بحرية الإنسان و التزامه، و كان مفكرا ملتزما سياسيا و
    فكريا بقضايا التحرر من الاستعمار، و الميزة العنصري، و الاضطهاد الفكري.




    أسئلة حول النص:






    كيف يتصور سارتر مسؤولية الإنسان؟


    كيف يتصور سارتر حرية الإنسان؟


    هل تتعارض حرية الإنسان مع مسؤوليته؟






    الأجوبة:


    يرى سارتر بأن الإنسان مسؤول عن نفسه و عن الآخرين في نفس الوقت؛
    فمسؤوليته ذاتية و جماعية في آن واحد. و المسؤولية تعني هنا أنه لا يجب
    على الإنسان أن يفعل الشر، أي أن يقوم بما من شأنه أن يضر به أو بالآخرين.


    إن مسؤولية الإنسان عند سارتر لا تتعارض مع القول بحريته، ذلك أن الحرية
    لا تعني هنا الفوضى و اتباع الأهواء و الغرائز و المصالح الذاتية، بل إنها
    حرية مقننة و منضبطة للمبادئ الإنسانية و الواجبات الأخلاقية التي تراعي
    المصالح المشتركة للناس جميعا.









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو 1/8/2014, 13:51